عاجل: هيئة الحشد الشعبي: نتابع بقلق بالغ تطورات الأحداث في فلسطين ونؤكد تضامننا الكامل مع الشعب الفلسطيني
التاريخ والساعة الان : مايو 17, 2021 | 7:09 م بتوقيت بغداد | اجمالي المقالات : 27083
  • عالم الأخبار
  • +18
  • الاقتصاد والمال

حالة طقس

شبكة الاعلام العالمية WMN

تابعونا على تويتر

آخر تحديث: مايو 4, 2021 | 6:51 ص

هكذا تحمين أسنانك في رمضان

هكذا تحمين أسنانك في رمضان
هكذا تحمين أسنانك في رمضان
Share

تتعدّد مشاكل الفم والأسنان، خلال رمضان، بسبب امتناع الكثير عن تنظيف أسنانهم، خوفاً من ابتلاع الماء.

تتعدّد مشاكل الفم والأسنان، خلال رمضان، بسبب امتناع الكثير عن تنظيف أسنانهم، خوفاً من ابتلاع الماء.

اليكم أبرز هذه المشاكل وكيفيّة العناية بنظافة الفمّ خلال هذا الشهر الفضيل.

تُعتبر زيارة طبيب الأسنان، بشكل دوري، مرة كلّ 3 أشهر، أمراً وقائيّاً ضروريّاً، للتأكّد من صحّة الفم. كذلك ينبغي الخضوع لتنظيف اللثّة كلّ 6 أشهر.

ومن أبرز مشكلات الفم والأسنان التي يواجهها الصائمون:

– تقرّحات الفم

لا يزال السبب المسؤول عن نشوء تقرّحات الفم، أو ما يُعرف بـ “الحمو” عامّة، مجهولاً، ولو أنّ عوامل عدّة تُساهم في ظهورها، من بينها: الإفراط في تناول الحمضيّات وعدم الاهتمام بنظافة الفم والإجهاد.

ومن جهة ثانية، قد يُفاقم تنظيف الأسنان بالفرشاة بطريقة خاطئة وعنيفة هذه المشكلة، ولو أنّ علاجها يقتصر على التخفيف من حدّة الألم، حصراً.

– جفاف الفم
تزداد مشكلة جفاف الفم، خلال فترة الصوم، نتيجة غياب كمّ السوائل الكافي الداخل إلى الجسم، علماً أنّ هذه السوائل تحفّز الغدد اللعابية على إفراز اللعاب المكوّن بنسبة 90% من الماء، وهذا الأخير يلعب دوراً هامّاً في القضاء على البكتيريا المتراكمة في داخل الفم. ويؤدّي “الشحّ” في اللعاب إلى ظهور الفطريّات في الفم، خصوصاً على اللسان، فضلاً عن الإصابة بأمراض اللثة وتسوّس الأسنان.

وللتخفيف من جفاف الفم في أثناء الصوم، يُنصح بشرب السوائل بكثرة، خصوصاً الماء، ما بين الإفطار والسحور.
ولكن، قد تترتّب مشكلة جفاف الفم جرّاء أسباب أخرى أيضاً، كتعاطي بعض العقاقير الطبيّة.

– رائحة الفم الكريهة
يعاني بعض الصائمين من مشكلة رائحة الفم الكريهة، خلال الصوم. وإذا كانت هذه الحالة تنتج من الفم، وليس عن المعدة أو الحلق، فإن سببها يعود إلى تراكم البكتيريا داخل الفم، خصوصاً على اللسان، لعدم إفراز كمّ كافٍ من اللعاب ليتخلّص منها.
ومن بين الحلول المقترحة لها: المداومة على تنظيف اللسان، بواسطة فرشاة الأسنان، والمضمضة بمحلول خاصّ.

للعناية بصحّة الفم…
يجب، بصورة عامّة، تفريش الأسنان 3 مرّات يومياً، بعد نصف ساعة من الفراغ من تناول الطعام، علماً أنّ هذا التدبير مساءً يُعدّ الأهمّ، لا سيّما قبل الخلود إلى النوم، لأنّ إفراز اللعاب يقلّ خلال هذه الفترة.

أمّا في رمضان، فيُنصح الصائم بتفريش أسنانه، بعد الانتهاء من الإفطار بنصف ساعة، وكذلك بعد تناول وجبة السحور، مع الانتباه إلى عدم إدخال أيّ نوع من الأطعمة إلى فمه، ما بين الفترة التالية لتفريش الأسنان والنوم.

وبخلاف الاعتقاد السائد، لا تؤشّر فرشاة الأسنان الخشنة إلى دورها الفعّال في تنظيف الأسنان، بل هي تهدّد سلامة اللثة، وتُساهم في برد الأسنان على المدى الطويل. ولذا، يجب انتقاء الفرشاة ذات الشعيرات التي تتمتّع بخشونة قليلة.

4 نصائح للحفاظ على صحّة وسلامة الفم
_ أنهي طعامك بقطعة من الجبن أو أيّ صنف من مشتقّات الحليب، لكونها تلعب دوراً بسيطاً في حماية الأسنان.

_ ارتشفي كوباً من الماء، بعد تناول الطعام.
_ استخدمي الخيط لتنظيف ما بين أسنانك، بعد الفرشاة.
_ اعتدلي في تناول الأطعمة والمشروبات الغنيّة بالسكر.