عاجل: إصابة “داعشي” وضبط مضافة بكمين محكم للواء التاسع بقضاء الدور
التاريخ والساعة الان : نوفمبر 28, 2021 | 11:55 م بتوقيت بغداد | اجمالي المقالات : 29696
  • عالم الأخبار
  • +18
  • الاقتصاد والمال

حالة طقس

شبكة الاعلام العالمية WMN

تابعونا على تويتر

آخر تحديث: أكتوبر 16, 2021 | 7:52 ص

تعرف على أبرز أضرار الأمتناع عن تناول الخبز

تعرف على أبرز أضرار الأمتناع عن تناول الخبز
تعرف على أبرز أضرار الأمتناع عن تناول الخبز
Share

يظن البعض أن تناول الخبز له مضار صحية وأن التوقف عن تناوله سلوك صحي صحيح، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ.

فقد كتبت ديزيرو أو في تقرير بموقع “إيت ذيس نوت ذات” (eat this not that) أن العثور على خيارات خبز صحي ترضي ذوقك قد يكون أمرا صعبا في بعض الأحيان، ومع ذلك إذا كنت لا تتناول ما يكفي من الخبز فقد لا تحصل أيضا على الكمية المناسبة من الحبوب، وبالتالي ما يكفي من العناصر الغذائية، وذلك وفقاً لدراسة نشرتها دورية “فرونتيرز إن نيوتريشن” (Frontiers in Nutrition).
ويمكن تلخيص أضرار الامتناع عن تناول الخبز فيما يأتي:

انخفاض مستوى الطاقة.
نقص الألياف الغذائية.
نقص عناصر غذائية مثل المغنيسيوم والحديد.

الطاقة

ورغم أن الخبز والحبوب والكربوهيدرات بشكل عام لها سمعة سيئة، فإن الكربوهيدرات هي أفضل مصدر للطاقة في جسمك ومصدر الطاقة المفضل لدماغك، وفقا لما قالته اختصاصية التغذية سارة ويليامز.

وقالت الكاتبة إنه بعد التمعن في المعلومات التي جمعتها الدراسة الاستقصائية الوطنية لفحص الصحة والتغذية في الولايات المتحدة، وجد أن بعض البالغين في الولايات المتحدة يتعرضون لانخفاض بنسبة 10% في مستويات الطاقة بسبب حقيقة أنهم كانوا بعيدين عن تناول الحبوب المكررة، مما أدى إلى نقص نظامهم الغذائي من العناصر الغذائية الضرورية مثل الألياف الغذائية والمغنيسيوم والحديد.
وأشارت سارة ويليامز إلى أنها عملت مع العديد من الزبائن الذين أظهروا تحسناً في مستويات الطاقة عند تأكيدهم أنهم يحصلون على ما يكفي من الكربوهيدرات. وتضيف “في نظام غذائي صحي ومتوازن في أي مكان، فإن 40% إلى 60% من السعرات الحرارية يجب أن تأتي من الكربوهيدرات، وهذا يمكن أن يشمل الخبز والحبوب”.

وقالت إن تناول الكربوهيدرات باعتدال أمر جيد، فهي تساعد على إعطاء الطاقة لجسمك وخاصة إذا كنت تخطط للقيام بأي نشاط بدني طوال اليوم، مؤكدة أنه ليس من الضروري التخلص تماماً من الخبز أو الحبوب الأخرى في نظامك الغذائي.

نقص السعرات

وتقول المتخصصة في التغذية كاسي بارنز “في الواقع كما تظهر مستويات الطاقة المنخفضة في المشاركين في المسح، فإنه في أي وقت تقرر فيه التخلص من مجموعة غذائية بأكملها يتحتم عليك أن تكون منتبها لما ستستبدلها به، وإلا فسوف تعاني من نتائج مؤسفة وأحيانا غير صحية”.

وتضيف بارنز “في هذه الحالة، إذا كنت تمتنع فقط عن الخبز والحبوب ولم تستكمل هذا العجز في السعرات الحرارية بكربوهيدرات أخرى، فهناك احتمال أن تصاب بنقص في السعرات الحرارية وتشعر بالتعب خلال اليوم”.

وإذا كنت ترغب في التأكد من حصولك على الكمية المطلوبة من العناصر الغذائية ذات الصلة بالحبوب في نظامك الغذائي اليومي، فإن بارنز تقترح عليك اختيار القمح الكامل بالإضافة إلى الأرز البني والشعير والشوفان والجاودار.

المعكرونة

من جهتها، تقترح ويليامز أيضاً تناول المزيد من معكرونة القمح، وتقول إن تضمين هذه الأغذية بانتظام في نظامك الغذائي سيساعدك على الحصول على ما يكفي من الألياف والحديد والفوليت والمغنيسيوم، وتساعدك على الشعور بالرضا والنشاط.

وتذكر أن الأطعمة ليست جيدة وسيئة، فإنها مجرد أطعمة، وجميع الأطعمة يمكن أن تكون مناسبة، وإنما يتعلق الأمر بتعلم كيفية موازنة الأطعمة الصحية والممتعة وتناول أفضل الأنواع لجسمك وأهدافك.