عاجل: وفاء لدماء الشهيد( قائد النصر ) ووصيته..الحـ..الشعبي..ـشد يوفر جميع التسهيلات لعودة النازحين في ديالى
التاريخ والساعة الان : أغسطس 12, 2020 | 11:23 م بتوقيت بغداد | اجمالي المقالات : 22026
  • عالم الأخبار
  • +18
  • الاقتصاد والمال

حالة طقس

شبكة الاعلام العالمية WMN

تابعونا على تويتر

آخر تحديث: فبراير 4, 2020 | 9:25 ص

شركتا هيونداي وكيا تعلقان بعض خطوطهما الإنتاجية

شركتا هيونداي وكيا تعلقان بعض خطوطهما الإنتاجية
شركتا هيونداي وكيا تعلقان بعض خطوطهما الإنتاجية
Share

أعلنت شركة “هيونداي موتور” أكبر شركة لصناعة السيارات في كوريا الجنوبية- وشقيقتها “كيا موتورز”، الثلاثاء، عن تعليق بعض خطوط التجميع للشركتين في البلاد، بسبب نقص بعض الأجزاء من الصين، وسط انتشار فيروس كورونا الجديد.
وذكرت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية عن المتحدث باسم الشركة في مكالمة هاتفية أن شركة “هيونداي موتور” أوقفت خطوط التجميع التي تنتج موديلات سيارة “جينيسيس” السيدان، في مصنعها الخامس الواقع في “أولسان”، على بعد 414 كم جنوب شرق سيول، اعتباراً من اليوم الثلاثاء.

وأضاف، أن “الشركة واتحاد العمال تجري مشاورات من أجل التعليق المحتمل لخطوط إنتاج إضافية في مصانع أولسان الأخرى، وهذا يتوقف على التطورات المستقبلية لفيروس كورونا”.

يُذكر أن “هيونداي موتور” لديها سبعة مصانع محلية: خمسة منها في “أولسان” وواحد في “آسان” وواحد في “جيونجو”، و10 مصانع في الخارج: أربعة منها في الصين، ومصنع واحد في كل من الولايات المتحدة والتشيك وتركيا وروسيا والهند والبرازيل. وتصل السعة الإنتاجية لجميع المصانع إلى 5.5 مليون سيارة.
كما بدأت شركة “كيا موتورز” التي تمتلك شركة “هيونداي” 34% منها في خفض الإنتاج في مصانعها في “هواسونغ” و”كوانغ جو” خارج سيئول لنفس الأسباب، وفقًا لاتحاد العمال.

ولم تقدم الشركة تفاصيل حول تعليق خطوط التجميع.

ولدى شركة “كيا” ثمانية مصانع محلية: مصنعان في “كوانغ ميونغ” وثلاثة مصانع في “هواسونغ” وثلاثة في “كوانغ جو”، وسبعة مصانع في الخارج: ثلاثة في الصين ومصنع في كل من الولايات المتحدة وسلوفاكيا والمكسيك والهند. وتصل سعتها الإنتاجية إلى 3.84 مليون سيارة.

يُذكر أن شركتي “هيونداي” و”كيا” تشكِّلان سويًّا خامس أكبر منتج للسيارات في العالم من حيث المبيعات، وتشعر الشركتان بالقلق من النقص الكبير في أجزاء السيارات الواردة من الموردين الكوريين في الصين.

وقد تؤدي الآثار الناجمة من انتشار الفيروس إلى توجيه ضربة أخرى للشركتين اللتين عانتا من انخفاض المبيعات في الصين -أكبر سوق للسيارات في العالم- خلال السنوات الثلاث الماضية، حيث تأثرت مبيعات شركات صناعة السيارات في الصين بصورة كبيرة بسبب التوترات السياسية بين سيئول وبكين، في أعقاب نشر نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي المتطور “ثاد” في كوريا الجنوبية في عام 2017.

كما انخفضت مبيعات الشركتين في الصين بنسبة 22% في العام الماضي، لتصل إلى 909 ألف وحدة مقارنةً بمليون و161 ألف وحدة في العام السابق له.

وفي أبريل من العام الماضي، أغلقت “هيونداي” أحد مصانعها الخمسة في الصين، كما أوقفت شركة “كيا” أحد مصانعها الثلاثة هناك بسبب انخفاض الطلب.