وأوضحت لجنة المرافق العامة بالولاية أن الشركة المتخصصة في خدمات النقل تقاعست مرارا عن وقف أو التحقيق مع هؤلاء السائقين، رغم ورود شكاوى من الركاب بحقهم، وفق ما أوردت “رويترز” السبت.

ووجد جهاز حماية المستهلك التابع للجنة أن أوبر خرقت القواعد التي تحكم الشكاوى المتعلقة بالقيادة في حالة سكر في 151 حالة على مدار عام، من بين 154 شكوى تمت مراجعتها.

وأشار إلى أن الشركة قامت بالتحقيق مع السائقين في 21 حالة فقط من تلك الحالات.

ويُعتقد أن هذه التوصية تمثل أول إجراء من نوعه يُتخذ ضد الشركة، أو منافسيها منذ إقرار هذه القواعد في 2013.

 من جانبها، قالت متحدثة باسم الشركة إن التقرير يتحدث عن حالات وقعت قبل عامين، أو ثلاثة، مشيرة إلى أن الشركة قامت بمعالجة الأمر لاحقا.