عاجل: شاهد بالفيديو جيجي حديد تثير الجدل من جديد
التاريخ والساعة الان : ديسمبر 14, 2017 | 4:09 ص بتوقيت بغداد | اجمالي المقالات : 1176
  • عالم الأخبار
  • +18
  • الاقتصاد والمال

حالة طقس

شبكة الاعلام العالمية WMN

تابعونا على تويتر

آخر تحديث: أبريل 10, 2017 | 5:42 ص

وزير التخطيط العراقي يؤكد لكوبيش: مرحلة ما بعد داعش مهمة وتستدعي موقفا دوليا

وزير التخطيط العراقي  يؤكد لكوبيش: مرحلة ما بعد داعش مهمة وتستدعي موقفا دوليا
وزير التخطيط العراقي يؤكد لكوبيش: مرحلة ما بعد داعش مهمة وتستدعي موقفا دوليا
Share

أكد وزير التخطيط سلمان الجميلي،، للممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق، أن مرحلة ما بعد داعش مرحلة مهمة وتستدعي لموقف دولي داعم للعراق لتمكينه من عملية اعادة الاستقرار للمناطق المحررة.وقالت الوزارة في بيان تلقته “شبكة الاعلام العالمية “، إن “وزير التخطيط استقبل في مكتبه بمقر الوزارة ، الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق يان كوبيش، وجرى خلال اللقاء بحث عدد من القضايا المهمة المتعلقة بالشأن العراقي في المجالات الاقتصادية والامنية والمصالحة الوطنية والتخطيط لمرحة مابعد داعش لاسيما في مايتعلق بعمليات اعادة الاستقرار والاعمار للمناطق المحررة”.وأضاف البيان، أن “الطرفين ناقشا خلال اللقاء برامج وتوجهات الامم المتحدة في مجال اعادة الاستقرار والاعمار للمناطق المحررة من خلال التنسيق بين وزارة التخطيط والمنظمات الدولية العاملة في العراق التابعة للامم المتحدة”.واكد الجميلي بحسب البيان، ان “مرحلة مابعد داعش تعد مرحلة مهمة ونستدعي موقفا دوليا داعما للعراق لتمكينه من عملية اعادة الاستقرار للمناطق المحررة”، مشددا على ان “القضاء على الارهاب لايتحقق بالعمل العسكري فقط وان كان هذا الجانب يمثل المرتكز الاساس لبناء السلام والاستقرار، انما يتطلب الامر تفعيل التنمية ووضع الخطط الكفيلة بتوفير فرص العمل للشباب وتجفيف منابع الارهاب”.واشاد بـ”الدعم الذي تقدمه منظمات الامم المتحدة للعراق في جميع المجالات لاسيما في الجوانب التنموية والانسانية”.ولفت البيان الى أن “الجانبين استعرضا ملف المصالحة الوطنية وجهود الحكومة العراقية في هذا المجال”.من جانبه اكد ممثل الامين العام للامم المتحدة يان كوبيش، وفقا للبيان، “استمرار المنظمة الدولية بدعم جهود الحكومة العراقية في مايتعلق بعمليات اعادة الاعمار للمناطق المحررة والعمل المشترك لتحقيق المصالحة الوطنية”.