فعلى بعد 415 مليون ميل، اقترب الكوكب المعروف بالعملاق الغازي، من الأرض أكثر من أي وقت في العام.

وتعرف هذه الظاهرة بالتقابل، حيث يظهر النجم أمام الشمس مباشرة من جهة الأرض.

والتقطت ناسا الصور عبر تليسكوب هابل العملاق الذي يعد أساسيا في مراقبة الكوكب الغازي والبقعة الحمراء الكبيرة التي تميزه.

وبدأت هذه البقعة التي تتفوق على حجم الكرة الأرضية، في الانحسار منذ عام 1800، دون سبب علمي واضح.

وتعد الملاحظات الجديدة جزءا من برنامج الغلاف الجوي للكواكب التابع لناسا، والذي يوفر رؤى عالمية للكواكب الخارجية للبحث عن التغيرات في الطقس الخاص بها.